أهم 3 أسباب لاستخدام حساب MT4 التجريبي للفوركس

Education /
22 فبراير 2019

هل تتخيل أن تسمح بخروج ابنك أو ابنتك الصغيرة بالسيارة على طريق سريع قبل أن تجعله أولاً يتمرس على القيادة ويجتاز اختبارها؟ بالتأكيد، الإجابة "لا"؛

فلا بد لهم أولاً من المران على مجموعة المهارات التي تتطلبها القيادة، تمامًا كما فعلتَ أنت عندما كنتَ في مثل سنهم.

وتداول الفوركس لا يختلف عن ذلك مطلقًا؛ فلا بد لك من إتقان مجموعة من المهارات الجديدة أولاً حتى تكون أهلاً له، وتنتقل من الكفاءة الواعية إلى الكفاءة اللاواعية.

نستعرض اليوم أهم 3 أسباب تدفعك لاستخدام حساب MT4 التجريبي للفوركس، مع عدد من المهارات الجديدة التي تستطيع أن تتمرس عليها، وبذلك تقترب من احتراف التداول.

1- اختبر إستراتيجيتك في التداول

أهم الأسباب التي تجعلك تستعين بحسابٍ تجريبي هو أن تختبر كل استراتيجية تداول لديك قبل أن تضعها موضع التنفيذ.

يبدو الأمر منطقيًا. أليس كذلك؟

بدلاً من المخاطرة برأسمالٍ حقيقي في تعلم بواطن نظام التداول، يمكنك إتقان التعامل معه دون أي ضغوط من مكابدة خسارة مالية.

ربما تكون قد أخضعتَ استراتيجياتك بالفعل لاختبارٍ زمني باستخدام البيانات التاريخية، وربما تكون قد استخدمتَ عينة بحجم معقول تحكم من خلالها على نجاح الاستراتيجية.

لكنك الآن في حاجة إلى الانتقال إلى اختبارها.

وهذا يعني أنك سوف تختبرها على بيانات حية لكن في بيئة تجريبية.

من النقاط المهمة التي تتطلع إلى اكتشافها:

  • هل يمتلك النظام أي مميزات عند اختباره في الزمن الحقيقي؟
  • هل يمكنك تشغيل النظام دون أخطاء في إنشاء الأوامر؟
  • هل توجد لديك معلومات تستند إلى بيانات لحظية تشير إلى أنه ثمة حاجة تستدعي إجراء تغييرات في النظام؟
  • هل النتائج مقاربة لبيانات الاختبار الزمني اليدوي أم تختلف عنها اختلافًا كبيرًا؟

كلما تمرستَ أكثر على استراتيجية التداول في بيئة تجريبية مريحة خالية من الضغوط، زادت فرصتك لتنفيذ الاستراتيجية عند اختبارها على أرض الواقع بأموال حقيقية.

لذلك خصص الوقت الكافي لإتمام هذا الاختبار بصورة صحيحة؛

فلا شك أن ثقتك في كل منظومة تداول سوف تزيد كثيرًا عقب هذه الاختبارات التجريبية.

2- الإسراع في بناء الخبرة في التداول

بفرض أن نظام تداول الفوركس أصدر 30 إشارة في السنة في المتوسط،

فلسوف تستغرق وقتًا طويلاً في جمع الخبرة في التداول لو أنك استخدمتَ حسابًا تجريبيًا، وتداولت استنادًا إلى كل إشارة تصدر.

لكن يمكنك -بدلاً من ذلك- أن تسلك مسلكًا آخر قوي، وهو أن تستخدم حسابًا تجريبيًا مع اختبار منظومة التداول على رسم بياني بإطار زمني 5 دقائق فقط.

إن الاستعانة بأطر زمنية أقل واستخدام نفس استراتيجيات الدخول والخروج يمنحك القدرة على زيادة خبرتك بالتداول 10 مرات.

ثمة احتمال أن تحصل على 30 إشارة تداول في الشهر وليس في السنة إذا استخدمتَ رسمًا بيانيًا بإطار 5 دقائق،

وهو ما يسرع من اكتساب الخبرة، ويمنحك رؤى قيمة لربما يستغرق اكتسابها في المعتاد سنواتٍ عدة.

التكرار أبو كل مهارة، وتستطيع إذا استخدمت حسابًا تجريبيًا في أطر زمنية أقل أن تكتسب سنوات طويلة من الخبرة في غضون أشهر.

إن سر جمال تداول الفوركس يكمن في توافر السيولة الغزيرة في أطر زمنية أقل،

وهو الأمر الذي يفتقر إليه متداولو الأسهم في ظل وجود تكلفة يتحملونها (عمولات المنصة والبيانات) في سبيل الوصول إلى رسوم بيانية بإطار زمني دقيقة واحدة و5 دقائق. 

أما مستخدموM T4

3- ممارسة أساليب احترافية جديدة للتداول

كتب مالكوم جلادويل واحدًا من أعظم الكتب لأولئك المهتمين بتحقيق أفضل الأداء، وهذا الكتاب بعنوان "Outliers"،

واستعرض جلادويل من خلال هذا الكتاب ما أطلق عليه "قاعدة العشرة آلاف ساعة".

وتشير فرضيته التي دعمها بمجموعة من القصص المعبرة من الواقع إلى أن قضاء 10 آلاف ساعة من التمرس يساعدك في بلوغ مستوى متميز في أي مجال.

وقد استشهد جلادويل ببيل غيتس وفريق بيتلز والكثير من الرياضيين الذين بلغوا أعلى المستويات كلٍّ في مجاله بعدما سنحت لهم فرص في مجالاتهم وتمرسوا على حِرَفِهِم.

والتداول لا يختلف عن ذلك مطلقًا.

فينبغي لك أن تمارس مهارة التداول وأن تتقنها، وهنا تبرز أهمية الحساب التجريبي.

إليك ثلاث مهارات احترافية يستطيع المتداولون أن يمارسوها بانتظام في ذروة الأحداث.

1- الخروج من المركز عند المستوى المحدد لإيقاف الخسارة

ينبغي أن تكون قادرًا على إنشاء المركز مع تحديد مستوى معين للخروج مسبقًا. راقب المركز لاكتشاف أي خروج عن شروط الخروج التي حددتها وإقفاله.

هذه المهارة مهمة لكل مَنْ يستخدم الرافعة في التداول، فينبغي أن تكون قادرًا على الخروج عندما يحين الوقت لذلك،

حيث إن الفشل في ذلك مع استخدام الرافعة ربما يكبدك خسائر فادحة تفوق رصيدك قبل إبرام الصفقة. تذكر أن تداول الفوركس أو أي مُنتَج آخر باستخدام الرافعة يحمل مخاطرة عالية.

2- زيادة حجم المراكز الرابحة

يسمح لك هذا الأسلوب بتحقيق أقصى استفادة من الصفقات الرابحة وتعظيم قيمة الصفقات،

لكن ما أسهله قول لأصعبه فعل.

بيد أنَّ تطبيق هذا الأسلوب في بيئة تجريبية بصفة متكررة يسمح لك بإتقانه وتطبيقه بسهولة في الزمن الحقيقي.

3- الإيقاف والارتداد

من الأساليب الأخرى الشيقة المناسبة للمتداولين الذي يبحثون عن نقاط الارتداد فينشئون مركز شراء في أوقات البيع المفرط وصولاً إلى المقاومة، للاستفادة من الارتداد المحتمل للصفقة في الاتجاه العكسي.

ثمة أسباب أخرى كثيرة تدفعك إلى اتباع أسلوب "الإيقاف والارتداد". من أشهرها الأحداث الخبرية، لاسيما في أوقات نشر بيانات من نوعية بيانات الوظائف غير الزراعية.

يجب أن تكون قادرًا على ممارسة هذا الأسلوب، وأن تكتسب الثقة من خلال حساب تجريبي قبل أن تشرع بالدخول في الأوقات التي تُنشَر فيها أخبار مهمة.

ها قد اطلعت على أهم 3 أسباب لاستخدام حساب MT4 التجريبي للفوركس، ونتمنى أن نكون قد لفتنا انتباهك إلى نوعية المهارات التي يسمح لك الحساب التجريبي بإتقانها.

 

المعلومات الواردة هنا مُقدَّمَة من أطراف أخرى، ولا تعكس رأي AxiTrader. قامت AxiTrader بإعادة إنتاج هذه المعلومات دون تغيير فيها أو التحقق من صحتها، ولا تضمن دقة هذه المادة أو حداثتها أو اكتمالها، ولا ينبغي لك الاعتماد عليها من هذا المنطلق. لا تُفهم هذه المعلومات على أنها توصية أو عرض أو حث على شراء أو بيع أي ورقة مالية أو منتج مالي أو أداة مالية أو على المشاركة في أي استراتيجية تداول. على القارئ أن ينشد الحصول على استشارة بنفسه. غير مسموح بإعادة إصدار أو إعادة توزيع هذه المعلومات.

More on this topic

See More News

افتح حسابك استمتع بالتداول في دقائق

 ابدأ رحلتك إلى عالم التداول مع وسيط موثوق به وفائز بالعديد من الجوائز المرموقة

ابدأ مع حساب تجريبي إفتح حساب حقيقي