الدولار الأمريكي يرتفع بالقرب من أعلى مستوياته في أسبوعين واليورو يتراجع

Market Analysis /
05 مارس 2019

شهد الدولار الأمريكي ارتفاعًا مقابل نظرائه من العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، ليستقر الدولار بالقرب من أعلى مستوياته في أسبوعين مدعومًا من ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية لآجل عشر سنوات، وتتزايد عمليات الشراء للدولار الأمريكي على الرغم من تفاؤل الأسواق من اقتراب الولايات المتحدة والصين من عقد اتفاق تجارى شامل، ولكن حتى الآن لم تصدر أية نتائج رسمية بعد.

وتداول مؤشر الدولار الذى يُقيم أداء العملة الخضراء مقابل نظرائه الستة من العملات الرئيسية الأخرى عند نقطة سعرية 96.668، بعدما سجل أعلى مستوياته منذ 19 شباط/ فبراير عند 96.816 نقطة خلال تداولات الأمس.

يتمتع الدولار ببعض الدعم من عوائد سندات الخزانة الأمريكية المرتفعة، حيث خففت البيانات بما في ذلك الناتج المحلى الاجمالى للربع الرابع من المخاوف من احتمالية حدوث خسارة سريعة في الزخم الاقتصادى.

وبالرغم من تراجع العائد على سندات الخزانة الأمريكية من القمم التي سجلتها في نهاية شهر كانون الثانى/ يناير الماضى إلا ان معدلات الطلب على شراء الدولار باتت قوية في إشارة إلى الثقة بشأن التوقعات الاقتصادية.

وسوف يصدر الاقتصاد الأمريكي في وقت لاحق من اليوم قراءة مؤشر معهد التزويد الخدمى خلال شهر شباط/ فبراير الماضى، كما سيصدر بيانات أخرى عن قطاع الإسكان متمثلة في قراءة مبيعات المنازل الجديدة.

وسيترقب المستثمرون حديث رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي في بوسطن "أريك روزنجرين" في اجتماع الجمعية الوطنية لمديرى الشركات في بوسطن.

تراجع اليورو بنسبة 0.25% ليتداول عند نقطة سعرية 1.1337 دولار بعد أن سجل أدنى مستوياته في 11 يوم عند 1.1309 دولار خلال تداولات الأمس، يأتي هذا الارتفاع تحت تأثير من قوة الدولار الأمريكي.

ويبقى اليورو على وجه الخصوص متذبذبًا قبيل اجتماع البنك المركزى الأوروبى الذى سيعقد يوم الخميس، حيث يواجه ضغوط واسعة لمعالجة كيفية حماية اقتصاد منطقة اليورو من التباطؤ الممتد في النمو الاقتصادى للمنطقة.

ومن غير المرجح أن يقدم البنك المركزى الأوروبى مفاجآت كبيرة، حيث يُتوقع أن يصدر البنك المركزى نبرة حذرة، مما يزيد من الضغط على العملة الموحدة.

انخفض الين الياباني أمام الدولار الأمريكي ليسجل خسائر بنسبة 0.15% ليتداول عند نقطة سعرية 111.81 ين ياباني/ 1 دولار، وذلك في ظل استمرار الدولار الأمريكي في قوته وتراجع شهية المخاطرة لدى المستثمرين بما سينعكس على أداء أسواق الأسهم، وكثيرًا ما يزداد الطلب على الين في أوقات تقلب السوق والتوترات السياسية.

أي معلومات أو تحليل أو رأي أو تعليق أو مواد قائمة على الأبحاث في هذه الصفحة هي لأغراض المعلومات فقط وليس في أي ظرف من الظروف أن يكون عرضًا أو استجداء لصفقة في أي أداة مالية. لا يوجد أي تمثيل أو ضمان يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات. أي شخص يعمل على ذلك يفعل ذلك بالكامل على مسؤوليته الخاصة ولا تتحمل AxiTrader أية مسؤولية عن أي قرارات تداول سلبية. يجب عليك طلب مشورة مستقلة إذا لم تفهم المخاطر المرتبطة بها.

More on this topic

See More News

افتح حسابك استمتع بالتداول في دقائق

 ابدأ رحلتك إلى عالم التداول مع وسيط موثوق به وفائز بالعديد من الجوائز المرموقة

ابدأ مع حساب تجريبي إفتح حساب حقيقي