ماذا يعني تداول العملات الرقمية المشفرة؟

هل تريد معرفة معلومات عن تداول العملات الرقمية المشفرة وطريقة تنفيذها؟ لقد أتيت إلى المكان الصحيح

ماذا يعني تداول العملات الرقمية المشفرة؟

يتم تداول العملات الرقمية المشفرة عند شراء العملات الرقمية أو بيعها بهدف تحقيق الربح من القيمة المتغيرة للأصل الأساسي. إن تداول العملات الرقمية المشفرة بنفس قدر سهولة تداول عملة الفوركس وأمانه.

توجد طريقتان رئيسيتان لتداول العملات الرقمية المشفرة عبر الإنترنت: من خلال وسيط متخصص مثل Axi، أو عبر بورصة مخصصة للعملات الرقمية المشفرة. ومن هنا لديك خياران للاستثمار: تداول حركات الأسعار عبر عقود فروقات العملات الرقمية المشفرة، أو من خلال امتلاك الأصل نفسه. ولكل طريقة ميزاتها وعيوبها، كما سنوضح فيما يلي.

كيف يمكن تداول العملات الرقمية المشفرة؟

هناك طريقتان يسيرتان للاستثمار في العملات الرقمية المشفرة. الأولى هي استخدام محفظة رقمية لشراء العملات الرقمية المشفرة بالسعر السوقي الحالي - وهذا مماثل للاستثمار في الأسهم. وبمجرد امتلاك عملة رقمية مشفرة، يمكنك تحقيق الربح من خلال البيع بسعر أعلى مما دفعته.

في المقابل، يمكنك تداول العملات الرقمية المشفرة في صورة عقود فروقات. وهذا مماثل تمامًا لتداول الفوركس والسلع، فأنت لا تمتلك الأصل "الفعلي" لكنك تتداول فقط في تحركات السعر، ما يعني أنك لديك فرصة لتحقيق الربح مع ارتفاع الأسعار أو انخفاضها.

ولأن تداول عقود فروقات العملات الرقمية المشفرة يسمح لك باستخدام رافعة مالية، يمكن أن يتيح لك مبلغ صغير من رأس المال تنفيذ عملية تداول بقيمة أعلى. على سبيل المثال، يتيح وجود رصيد بقيمة 1000 دولار أمريكي في حساب التداول لديك برافعة مالية بنسبة 100:1 لك فتح عمليات تداول بقيمة 100000 دولار أمريكي. وقد تعزز الرافعة المالية تحقيق إيرادات عالية، وكذلك تزيد مستوى الخطورة. تعّرف على المزيد حول كيفية تداول العملات الرقمية المشفرة.

ما معنى سلسلة الكتل؟

سلسلة الكتل هي تقنية أساسية تستخدم في معاملات العملات الرقمية المشفرة تساعد في جعلها آمنة. وهي في الأساس عبارة عن شبكة غير مركزية من أجهزة الكمبيوتر تسجل تسلسل المعاملات، وتجعل في الوقت نفسه سلسلة السجلات واضحة لجميع المستخدمين في الشبكة.

وفي كل مرة يتم فيها تسجيل معاملة جديدة، تتم إضافة نسخة من هذه الكتلة الجديدة من البيانات إلى السلسلة وتحديثها عبر كل جهاز كمبيوتر على الشبكة. لذلك، فبالرغم من أنها غير خاضعة لجهة تنظيمية أو حاكمة، فإن شفافية تقنية سلسلة الكتل تجعل من السهل معرفة ما إذا كان شخص ما قد حاول العبث بمعاملة أو سجل ما.

ما معنى البتكوين؟

كانت البتكوين أول عملة رقمية مشفرة يتم إنشاؤها، وظلت العملات الرقمية المشفرة الأكثر شهرة. إذ تستخدم تقنية سلسلة الكتل لتوفير نموذج عملة رقمية بدرجة عالية من الأمان وغير مركزية.

ومنذ ظهورها، أصبحت البتكوين صورة لعملة دولية تتمتع بالقبول على نطاق واسع، ويستخدمها الجميع بدءًا من الحكومات ووصولًا إلى منافذ البيع بالتجزئة. ويمكن تداولها بشكلٍ مفتوح بالأسواق في صورة عقود فروقات بطريقة تداول العملات والسلع الأخرى نفسها، بالإضافة إلى العملات الرقمية المشفرة الأخرى مثل الليتكوين، والإيثريوم، والريبل وغيرها الكثير.

وسيط عقود فروقات العملات الرقمية المشفرة في مقابل بورصة العملات الرقمية المشفرة

تداول عقود فروقات العملات الرقمية المشفرة من خلال وسيط

يعمل الوسطاء على تشغيل خدمة متخصصة في تداول فئات الأصول العالمية المهمة مثل الفوركس، والسلع، والمؤشرات، والعملات الرقمية المشفرة.

يتم تنفيذ تداول العملات الرقمية المشفرة عبر وسط من خلال عقود الفروقات، باستخدام منصات التداول وشبكات الوسيط الحالية، ولا يلزم استخدام محفظة رقمية. ولأن عقود الفروقات لا تتطلب شراء أصل أساسي، فإن تداول عقود فروقات العملات الرقمية المشفرة يتيح استخدام رافعة مالية تساعد في تقليل استثمار رأس المال الأولي مع توفير تجربة القيمة الكاملة لعملية التداول. وعند المقارنة بتكلفة شراء أصل بشكل فوري، يوفر تداول عقود الفروقات من خلال وسيط عوائق أقل للدخول في المعتاد. ولأنك تستطيع تحقيق الربح من أي اتجاه للسوق، فإن تداول عقود فروقات العملات الرقمية المشفرة من خلال وسيط يوفر مرونة في الاستثمار.

تداول العملات الرقمية المشفرة من خلال بورصة

للاستفادة تمامًا من امتلاك أحد أصول العملات الرقمية المشفرة (مثل وحدة بتكوين واحدة)، سوف تحتاج إلى شرائها من خلال بورصة عبر الإنترنت، باستخدام محفظة رقمية، ودفع القيمة السوقية كاملةً للأصل - مثل امتلاك الأسهم.

وبمجرد امتلاك أحد الأصول، يمكنك تحقيق الربح فقط إذا زادت القيمة بالنسبة لسعر الشراء عند نقطة البيع. ولأن سوق العملات الرقمية غير مركزية ولا توجد جهة حاكمة توفر التوجيهات، فإن مخاطر الاحتيال والسرقة عبر الإنترنت أعلى.

ما الذي يحرك سعر أسواق العملات الرقمية المشفرة؟

غالبًا ما تكون العوامل التي تحرك أسعار العملات الرقمية المشفرة مماثلة لتلك التي تحرك أسعار الأسهم العادية، التي توفر لنا القدرة على تطبيق بعض التحليل الفني وكذلك التحليل الأساسي لسوق العملات الرقمية المشفرة.

Techincals vs Fundamentals

العلاقة بين العملات الرقمية المشفرة

مع استخدام جميع العملات الرقمية المشفرة ذات رأس المال الأكبر في السوق (ومنها البتكوين والإيثريوم والريبل) لتقنية أساسية مختلفة، تظهر الاتجاهات أن معظمها يتحرك في الاتجاه نفسه، في معظم الوقت.

التحليل الفني

وقد يصعب عدم النضج النسبي في فهم العملات الرقمية المشفرة من توقع الأسعار المستهدفة الممكنة للعملات الرقمية المشفرة. وإحدى الطرق الفعالة لاستخدام تحليل التداول التقني التقليدي هي الجداول والإشارات وأنماط الأسعار.

الدعاية في وسائل الإعلام

تعتبر التغطية الدعائية وفي وسائل الإعلام شائعة طوال الوقت عندما تتعرض الأصول لتقلبات كبيرة في الأسعار. وهذه الميزة المضافة، لو تم استغلالها، يمكنها تغيير سعر العملات الرقمية المشفرة الأساسية بشكلٍ ظاهري.

تحليل السلاسل

تحليل السلاسل هو تحليل خاص بالعملات الرقمية المشفرة وقائم على المعلومات العامة المتوفرة من سلاسل الكتل. ومثل معدل السعر إلى الأرباح في الأسهم التقليدية، يمكنك تحليل عدد من المعاملات لمعرفة مدى كثافة التداول ودراسة ما إذا كان سعر السوق يعكس قيمة حقيقية أم لا.

هل تداول العملات الرقمية المشفرة مربح؟

يظهر تحليل جداول الأسعار التاريخية أن بيئة تداول العملات الرقمية المشفرة المتقبلة بصورة عالية قد تكون مربحة للغاية - خصوصًا أنها تعمل طوال 24 ساعة. وعند تداول العملات الرقمية المشفرة، ينبغي دائمًا دراسة العوامل مثل مقدار السيولة المتوفرة في السوق الأساسية، لأن هذا قد يتأثر بصورة كبيرة بعوامل مهمة مثل الفروق التنافسية ونقاط الدخول.

ما مزايا تداول العملات الرقمية المشفرة؟

مع إنشاء المزيد من العملات الرقمية المشفرة الجديدة وإدخالها في السوق، يريد المزيد من الأشخاص معرفة مزايا تداول العملات الرقمية المشفرة.

تحقيق الربح في أي اتجاه من اتجاهات السوق

لأن تداول عقود فروقات العملات الرقمية المشفرة يستند إلى حركة السعر في الوقت الفعلي، لديك ميزة القدرة على تحقيق الربح عندما ترتفع الأسعار أو تنخفض، بناءً على طريقة دراسة عملية التداول. وليس من المرجح أن يتضمن ذلك الاستثمار مباشرةً في عملة رقمية مشفرة عندما يلزم عليك الاعتماد على زيادة قيمتها قبل أن يمكنك تحقيق الربح.

يلزم توفر مبلغ أقل للاستثمار

إن استخدام الرافعة المالية لتداول عقود فروقات العملات الرقمية المشفرة يوفر المرونة في مبلغ رأس المال الذي تحتاج تداوله. على سبيل المثال، إذا كان لديك مبلغ 1000 دولار أمريكي في حسابك، وقمت بتطبيق رافعة مالية بنسبة 1:100، فيمكنك تجربة التداول بقيمة 100000 دولار أمريكي (لاحظ أن الرافعة المالية هذه يمكنها مضاعفة كل من الأرباح والخسائر). وللاستثمار مباشرةً في الأصل، بدلًا من تداولها في صورة عقود فروقات، يجب عليك دفع سعر السوق بالكامل مقدمًا.

لا توجد حاجة لمحفظة رقمية

للاستثمار في العملات الرقمية المشفرة "الفعلية" لغرض امتلاكها، يلزم توفر محفظة رقمية وقبول الخطورة الكامنة عبر الإنترنت (مثل الاختراق) الذي يتضمنه تنفيذ هذا النوع من التداول. ويمكن تنفيذ العملات الرقمية المشفرة في صورة عقود فروقات على منصة تداول موجودة ومثبتة، مع تأمين إضافي لعملية التداول التي يتم تنفيذها بواسطة وسيط من خلال الامتثال التنظيمي والمحاسبة.

التحوط من العملة الإلزامية

بعد أن أصبح استخدام العملات الرقمية المشفرة والاستثمار أكثر شيوعًا وأصبح الاتجاه السائد، فإن العملات نفسها قد أصبحت ذات شرعية بصورة متزايدة. وبذلك يتحقق الاستقرار، والنمو، وزيادة القيمة والاستمرارية كبديل لعملة له قبول واسع.

اكتشف المزيد من الأسواق للتداول من خلال Axi

اختر من بين مجموعة متنوعة من الأسواق العالمية للتداول من خلال Axi مستخدمًا الفروق التنافسية للغاية والرافعة المالية المرنة للتداول لصالحك.

الأسئلة الشائعة حول تداول العملات الرقمية المشفرة

لا - على عكس الأسواق العادية، سوق العملات الرقمية المشفرة مفتوحة لمدة 24 ساعة يوميًا، لمدة 7 أيام في الأسبوع. وبالرغم من هذا، فعند تداول عقود فروقات العملات الرقمية المشفرة مع Axi، يُرجى دراسة حركة الأسعار استنادًا إلى التفاصيل المذكورة في جدول المنتجات.

من الناحية العملية، لا يختلف تداول عقود فروقات العملات الرقمية المشفرة عن تداول أي أداة مالية أخرى، مثل الفوركس، أو الذهب، أو النفط أو مؤشرات الأسهم. وهذا لأنك تتداول فقط في حركات الأسعار، ولا تستثمر بمبالغ كبيرة في أغلب الأحيان لامتلاك الأصل الأساسي نفسه. 

وبالرغم من هذا، يجب عليك كمتداول تذكر أن كل أصل عرضة لقوى سوقية فريدة وسلوكيات بطرق مختلفة (على سبيل المثال، بعض المنتجات أكثر تقلبًا من غيرها). ولهذا السبب يعد التحليل الفني والأساسي مهمًا. وعند تداول أي منتج مالي، ينبغي أن تكون لديك إستراتيجية مناسبة لإدارة المخاطر يتم تطبيقها، بالإضافة لذلك استخدام الميزات المضمنة في منصة التداول التي تساعد في حماية حسابك، مثل أدوات إيقاف الخسائر وتحقيق الأرباح.

الفرق التنافسي هو الاختلاف بين سعر العرض والطلب للعملة الرقمية المشفرة على وجه الخصوص، وعادةً ما يكون سعر العرض أقل من سعر الطلب. وسيتغير الفرق التنافسي وفقًا لمبلغ السيولة وتقلب أسعار الأسواق، لذلك من المهم الاطلاع على أحدث الأسعار قبل تنفيذ عملية تداول.

مثل أيام التهافت على اكتناز الذهب، فإن "تعدين" العملات الرقمية المشفرة هو طريقة للحصول على المال من مورد مفتوح اسميًا. لكن تعدين العملات الرقمية المشفرة هو طريقة أكثر تعقيدًا من الناحية التقنية.

التعدين في الأساس هو طريقة دخول وحدة عملة رقمية مشفرة جديدة في عملية التداول - ويمكن اعتبارها عملة مماثلة لسك عملة تقليدية. لكن طريقة تنفيذ ذلك ليست من خلال آلة طبع، لكن من خلال تطبيق موارد حوسبة كبيرة لحل المعادلات الحسابية المعقدة. 

ومع تنفيذ متخصصي التعدين لأعمالهم، فإن دورهم الفعّال يتمثل في القيام بدور مدقق حقيقي والتحقق من كتل معاملات العملات الرقمية المشفرة لضمان عدم وجود شخص يحاول استخدام وحدة العملة الرقمية المشفرة نفسها مرتين. وكمكافأة للمساعدة في ضمان استمرار العملة الرقمية المشفرة ككل، يتم دفع المال لمتخصص التعدين من خلال إنشاء وحدة (أو وحدة فرعية) جديدة للعملة الرقمية المشفرة الأساسية. 

يُرجى ملاحظة أن هذا توضيح في غاية البساطة لتعدين العملات الرقمية المشفرة. وأي شخص مهتم بأن يكون متخصصًا في تعدين العملات الرقمية المشفرة ينبغي عليه دراسة ذلك بعناية أولًا.

"وحدة التداول" هي مصطلح شائع الاستخدام ويمثل وحدة قياسية من الأصل المحدد. على سبيل المثال، عند تداول الفوركس، تعادل وحدة التداول 100000 وحدة من العملة. لذلك، عند شراء وحدة تداول بالدولار الأمريكي، سوف نشتري ما قيمته 100000 دولار أمريكي.

وبالنسبة لعقود فروقات العملات الرقمية المشفرة، تشير وحدات التداول إلى العملة الرقمية المشفرة الفردية التي يمكن للمتداول بيعها وشراؤها في كل معاملة. وفي Axi، تمثل وحدة تداول واحدة ما قيمته "عملة واحدة" لمعظم العملات الرقمية المشفرة المتاحة، باستثناء الريبل (XRPUSD) الذي يمثل حجم العقد لكل وحدة تداول تمثل 1000 عملة.

وباستخدام مثال البتكوين في مقابل الدولار الأمريكي (BTCUSD)، إذا دخل متداول في عملية شراء بسعر التداول لوحدة تداول واحدة، فبالنسبة لكل حد أدنى للزيادة بقيمة 0.1، سيحصل المتداول على دولار أمريكي واحد.

تعني الرافعة المالية في الأساس استعارة الأموال من وسيط لزيادة حجم مركز التداول الفردي أكثر من الرصيد النقدي الذي قد يمتلكه المتداول. لاحظ أنه ربما قد تحقق الرافعة المالية أرباحًا من التغيرات الصغيرة نسبيًا في الأسعار بأزواج العملات، ولكن قد تضاعف الخسائر أيضًا.

دعنا نفترض أن لديك رصيدًا يعادل 1000 دولار أمريكي في حسابك، وتقرر فتح مركز بقيمة 10000 دولار أمريكي. هذا يعني أنه ستتداول برافعة مالية تزيد بمقدار 10 أضعاف الرصيد في حسابك (رافعة مالية 1000/10000 = 10:1). في تداول العملات الرقمية المشفرة، من الشائع أن نجد الرافعة المالية تصل إلى 100:1. وهذا يعني أنه بالنسبة لكل 100 دولار أمريكي في حسابك، يتم السماح للشخص بتداول ما تصل قيمته 10000 دولار أمريكي. بمعنى آخر، يتضمن حساب المتداول الآن نسبة رافعة مالية تعادل 100:1.

إذا كان لدى الشخص خيار فتح حساب تداول برافعة مالية 500:1، فهذا يعني أنه لكل إيداع بقيمة 1 دولار أمريكي، سيقرضك الوسيط ما يعادل 500 دولار أمريكي. وهذا يعني في المقابل أن الشخص يفتح مركزًا أكبر بكثير من المبلغ الأولي الذي أودعه. 

ولهذا السبب تعتبر الرافعة المالية سلاحًا ذا حدين؛ إذ تضاعف من الأرباح والخسائر أيضًا. ومن ثمّ، من المهم ممارسة التداول وإدارة المخاطر بصورة صحيحة؛ لضمان إمكانية استخدام الرافعة المالية لصالح المتداول.

من الشائع للغاية أن نجد مصطلح "الهامش" عند التداول في حساب تداول مع استخدام رافعة مالية؛ إذ يمثل الهامش نسبة من مبلغ عملية تداولك بالكامل فحسب. وتوضيحًا للمثال أعلاه، فاستنادًا إلى شرط الهامش بنسبة 10% واستخدام رافعة مالية بنسبة 100:1، فإن الهامش المطلوب لفتح مركز بقيمة 10000 دولار هو 100 دولار أمريكي. 

يشير "الهامش الحر" إلى مقدار الأموال المتوفرة للمتداول لفتح مركز. وعلى الجانب الآخر، يشير "الهامش المستخدم" إلى قدر الأموال المستخدم للحفاظ على المراكز المفتوحة الحالية التي لا تزال تعمل. ويمكنك التفكير في "هامش مستخدم" في صورة مبلغ من المال يتم وضعه خارج رصيد حسابك في حال تغير المركز في غير صالحك وصولًا إلى نقطة السيولة.

وفي حال استخدام "الهامش الحر" ولم يتوفر هامش كافٍ في حساب التداول، فإذا كانت عملية التداول المفتوحة تحتوي على أي تراجع في الأسعار في غير صالح المتداول، عندئذ سيصدر الوسيط تحذير "طلب الهامش" للمتداول. وهذا ينبه المتداول بالحاجة إلى إضافة الأموال إلى حسابه من أجل الاحتفاظ بالمركز مفتوحًا. وفي حال عدم إضافة أي هامش إضافي، يمكن للمتداول غلق المركز من أجل منع مزيد من الخسائر.

افتح حسابك استمتع بالتداول في دقائق

 ابدأ رحلتك إلى عالم التداول مع وسيط موثوق به وفائز بالعديد من الجوائز المرموقة

ابدأ مع حساب تجريبي إفتح حساب حقيقي