• http://www.axi.com/int
  • http://www.axi.com/eu
  • http://www.axi.com/uk
  • http://www.axi.com/au
  • /ar-ae
  • /en-ae
  • http://www.axi-investments.com/cn
  • http://www.axi.com/es-mx
  • http://www.axi.com/fr-ma
  • http://www.edge-cn.co/id
  • http://www.axi.com/it-ch
  • http://www.axi.com/kr
  • http://www.axi.com/pt
  • http://www.axi.com/th
  • http://www.axi.com/tw
  • https://www.edge-cn.co/vn
  • http://www.axi.com/zh-au
  • http://www.axi.com/jp
  • http://www.axi.com/za
  • http://www.solarisih.com/vu
  • http://www.global-edge.info/chn
Form not found

ما هي المؤشرات وكيف يمكنك تداولها؟

Indices /
Milan Cutkovic

ما هي المؤشرات؟

المؤشر هو وسيلة لقياس أداء مجموعة من الأصول. في التداول، ينطبق ذلك على الشركات المدرجة في قائمة أسعار البورصة وأسعار أسهمها.

واحد من أفضل المؤشرات من حيث الأداء وأكثرهم شهرة في العالم هو مؤشر (Dow Jones). يتتبع مؤشر Dow Jones Industrial Average (DJIA) الأداء العام لأكبر 30 شركة في الولايات المتحدة. إذا ارتفع متوسط ​​أسعار إحدى هذه الشركات، فإن مؤشر (DJIA) يرتفع أيضًا. وإذا انخفض متوسط ​​أسعار إحدى هذه الشركات، فإن مؤشر (DJIA) ينخفض أيضًا.

ما هو سوق المؤشرات؟

سوق المؤشرات هو السوق الذي يتم فيه تداول المؤشرات والمنتجات المالية ذات صلة. يتكون هذا السوق من مجموعات من المؤشرات الفردية عالية الأداء من مختلف البلدان التي تمثل قطاعات مختلفة.

أدناه هي قائمة بأشهر المؤشرات في العالم. يضم الكثير منهم "الأسهم الممتازة". عادة ما تكون شركات الأسهم الممتازة شركات راسخة، وتُعتبر رائدة في قطاعها، ومن المرجح أن تبلغ قيمتها السوقية مليارات الدولارات.

  • Dow Jones Industrial Average: أحد المؤشرات الرئيسية للأسهم الأمريكية، والذي يتكون من 30 شركة كبيرة مُدرجة في الولايات المتحدة.
  • S&P 500: أشهر مؤشر للأسهم في أمريكا، والذي يتكون من أكبر 500 شركة مُدرجة في بورصات الولايات المتحدة.
  • EURO STOXX 50: يُمثل 50 شركة كبيرة مُدرجة في منطقة اليورو. يعد بمثابة شبيه لمؤشر (Dow Jones) في منطقة اليورو.
  • Nasdaq 100: واحد من أكثر المؤشرات متابعة في العالم، والذي يتكون أغلبه من الشركات الكبيرة في قطاع التكنولوجيا. على الرغم من اسمه، إلا أنه في الواقع يتكون من 101 ورقة مالية صادرة من أكبر 100 شركة غير مالية مُدرجة في (NASDAQ).
  • FTSE 100: مؤشر يمثل 100 شركة مُدرجة في بورصة لندن (London Stock Exchange) والتي تمتلك أكبر قيمة سوقية.
  • DAX 40: أهم مؤشر للأسهم في ألمانيا، والذي يتكون من 40 شركة من شركات الأسهم الممتازة المُدرجة في بورصة فرانكفورت (Frankfurt Stock Exchange).
  • CAC 40: مؤشر يمثل 40 شركة رائدة من شركات الأسهم الممتازة المُدرجة في بورصة (Euronext Paris).
  • Nikkei 225: المؤشر الرئيسي للأسهم في اليابان. هو مؤشر يعتمد على الأسعار ويتتبع أداء 225 شركة كبيرة مُدرجة في بورصة طوكيو (Tokyo Stock Exchange).
  • Hang Seng: يتتبع أداء 73 شركة كبيرة مُدرجة في بورصة هونج كونج (Hong Kong Stock Exchange).
  • ASX 200: مؤشر مرجعي لسوق الأسهم الأسترالي. يتكون من أكبر 200 سهم مُدرج في بورصة الأوراق المالية الأسترالية (Australian Securities Exchange)، يقاس من حيث القيمة السوقية.

ما هو تداول المؤشرات؟

تداول المؤشرات هو عملية شراء وبيع مؤشر معين في سوق الأسهم. يضارب المتداولون بارتفاع أو انخفاض سعر المؤشر، مما يحدد ما إذا كانوا سيقومون بالشراء أو بالبيع.

من المهم فهم أن المؤشر يمثل أداء مجموعة من الأسهم، وتداول المؤشرات لا يعني شراء أي سهم أساسي للحصول على ملكيته. بل أنت تتداول متوسط الأداء أو حركة الأسعار لمجموعة من الأسهم. عندما يرتفع سعر أسهم لشركات ضمن مؤشر ما، تزيد قيمة هذا المؤشر. وإذا انخفض سعر السهم، انخفضت قيمة المؤشر.

لفهم تداول المؤشرات، نحتاج إلى معرفة العوامل المؤثرة على حركة الأسعار.

تتأثر حركة أسعار المؤشرات بشكل أساسي بالعوامل الخارجية. ينخفض السعر في أوقات عدم اليقين مما يؤدي إلى ضعف اقتصاد البلد المعني. بعض العوامل التي يمكن أن تؤثر على سعر المؤشر تشمل:

  • الأخبار العالمية: الأحداث مثل الكوارث الطبيعية، الأوبئة، عدم الاستقرار السياسي، الصراعات، والحروب يمكن أن تؤثر بشكل كبير على المؤشرات. قد يقتصر التأثير على بلد واحد فقط (مثل زلزال في اليابان) أو قد يكون له تأثير عالمي (مثل حرب بين بلدين أو أكثر).
  • الأخبار الاقتصادية: الأحداث الاقتصادية والاجتماعات مثل قرارات سعر الفائدة للبنك المركزي، الرواتب غير الزراعية، الاتفاقات التجارية، ومؤشرات العمالة يمكن أن تؤثر بشكل كبير على المؤشرات. قد تؤثر بعض الأحداث على مؤشر واحد فقط؛ على سبيل المثال، قد تؤثر أرقام العمالة في المملكة المتحدة بشكل أساسي على مؤشر (FTSE 100) (المؤشر الرئيسي لبريطانيا). بعض الأحداث أخرى، مثل اجتماع البنك المركزي الأمريكي، قد يؤثر على المؤشرات في جميع أنحاء العالم لأن الدولار الأمريكي هو العملة العالمية السائدة.
  • تعديل المؤشر: عندما يتم إضافة او إزالة سهم شركة من مؤشر الأسهم، يمكن أن يؤثر ذلك على سعر المؤشر. بشكل عام، يعد تعديل المؤشر مفيدًا للمستثمرين، لأنه يضمن بقاء الشركات الناجحة فقط كجزء من المؤشر. أحد الأمثلة على ذلك هي شركة التصوير الشهيرة (Kodak). فهي كانت جزءًا من كل من مؤشر (Dow Jones 30) ومؤشر (S&P 500) ولكن تم إزالتها من كليهما بينما استمرت في الانحدار وتقلصت قيمتها السوقية.
  • أخبار الشركة: قد يؤثر كلاً من نتائج الأرباح، عمليات الدمج والاستحواذ، تغييرات على مستوى القيادة، والأخبار الرئيسية للشركة على المؤشر الذي تكون الشركة جزءًا منه. كلما زادت قيمة الشركة، زاد تأثير الأخبار على المؤشر. على سبيل المثال، إعلان شركة (Apple) لأرقام أرباح أفضل مما كان متوقع سيكون له تأثير إيجابي على كل من مؤشر (S&P 500) ومؤشر (NASDAQ 100).

 

كيف يعمل تداول المؤشرات؟

هناك نوعان رئيسيان لتداول المؤشرات عبر الإنترنت، وهم: العقود مقابل الفروقات (CFDs) على مؤشرات الأسهم النقدية والعقود مقابل الفروقات (CFDs) على مؤشرات الأسهم الآجلة. الفارق الرئيسي بين السوق النقدي وسوق العقود الآجلة هو أن السوق النقدي لا يحتوي على تاريخ انتهاء صلاحية. أما سوق العقود الآجلة، فهو يحتوي على تاريخ انتهاء صلاحية، ويعرف عادة بـ "التمديد". العقد الآجل هو اتفاق بين المشتري والبائع بشأن السعر الذي يجب أن يدفعه المشتري في تاريخ مستقبلي محدد.

هناك نوعان رئيسيان من المؤشرات التي يمكنك تداولها:

  • العقود مقابل الفروقات (CFDs) على مؤشرات الأسهم النقدية: تتميز بفروق أسعار أكثر تشددا بناءً على سعر البيع الفوري، وتعتبر المؤشرات النقدية مناسبة أكثر للمتداولين على المدى القصير. يميل متداولين العقود مقابل الفروقات (CFD) النقدية إلى تجنب تبييت الصفقات لتجنب دفع رسوم التبييت ويقومون بإعادة فتح التداولات في اليوم التالي.
  • العقود مقابل الفروقات (CFDs) على مؤشرات العقود الآجلة: من خلال عقد مبني على سعر تسليم مستقبلي، يُفضل المتداولون المهتمين بالتداول على المدى المتوسط إلى الطويل تداول العقود مقابل الفروقات (CFD) على مؤشرات العقود الآجلة. وذلك لأن هذا النوع من التداول لا ينطوي عليه رسوم الفوائد او رسوم تبييت الصفقات.

مثال على التداول في عقود مقابل الفروقات (CFD) على المؤشرات:

فلنفترض أن مؤشر (FTSE) يتم تداوله حاليًا عند مستوى 6659.97.

تقترح مؤشراتك الفنية إشارة دخول، مع الاعتقاد أن حالة السوق إيجابية تجاه مؤشر (FTSE). فتقرر شراء عقد (لوت) واحد. يحتوي حجم هذا المركز على ربح أو خسارة قدرها 1 دولار أمريكي لكل نقطة تحرك في السعر.

وكما توقعت، بعد يومين، ارتفع مؤشر (FTSE) وأصبح يُتداول عند مستوى 6701.97. والآن، يتم حساب ربحك عن طريق طرح سعر الافتتاح من سعر الإغلاق:

(6701.97 - 6659.97) × 1 دولار أمريكي = 42 دولارًا أمريكيًا.

ملحوظة: في المثال أعلاه، يتم حساب الربح والخسارة بعملة المنطقة التي يرتبط بها المؤشر. ولكن، مع معظم الوسطاء، يتم تحويل الربح والخسارة تلقائيًا إلى عملة حسابك المختارة في الوقت الفعلي، استنادًا إلى سعر الصرف الحالي.

ما هو أفضل وقت لتداول المؤشرات؟

توجد فترات زمنية معينة خلال تعاملات الأسبوع التي تكون فيها الأسعار وحجم التداولات أكثر نشاطًا عن الطبيعي، حيث يتفاعل السوق مع جميع الأخبار والأحداث التي حدثت منذ إغلاق السوق السابق. للمتداولين المحترفين، الفترة بين الساعة 9:30 و 10:30 صباحًا بتوقيت (ET) تعد واحدة من أفضل ساعات اليوم، حيث يحدث أكبر عدد من التحركات في أقل وقت ممكن.

يجب أيضًا أن تعلم ان المؤشرات المختلفة يتم تداولها في أوقات مختلفة عن غيرها، اعتمادًا على البورصة. إذا كنت جديدًا في التداول، فمن الأفضل تجنب التداول خلال هذه الساعات، حيث قد يتسبب ارتفاع نسبة التذبذب الى تقلبات سريعة في الأسعار. ولكن، قد تعد هذه الفترة ايضاً الوقت المثالي للتعلم من خلال مراقبة وتحليل وضع السوق.

إن الوقت الامثل للتداول هو ببساطة عندما يتم فتح الأسواق في مناطق زمنية مختلفة. نظرًا لأن أسواق المؤشرات لا تعمل بشكل مستمر مثل سوق العملات، يجب عليك اختيار الوقت المثالي لفتح صفقة.

 

لماذاٌ تتداول المؤشرات؟

تمنحك المؤشرات فرصة التداول في اتجاه سوق الأسهم ككل.

على سبيل المثال، إذا توقعت أن الولايات المتحدة سوف تتجه نحو فترة ركود وأن سوق الأسهم المحلي سيتراجع، فأنه سيكون أمر غير نافع ومكلف لبيع العديد من الأسهم الفردية. بدلاً من ذلك، يمكنك وضع مركز بيع على مؤشر (Dow Jones 30) باستخدام العقود مقابل الفروقات (CFD) والاستفادة من أي تراجع محتمل في المؤشر.

توفر أيضًا المؤشرات التنوع. قد تشعر بالأمان لتداولك فئة أصول واحدة (مثل تداول العملات الأجنبية)، ولكن إذا وجدت ان استراتيجيتك لا تعمل مثلما كانت تعمل في السابق، مثلا، بسبب عدم وجود تقلبات، فإنها قد تكون فرصة جيدة لاختبار استراتيجيتك على منتجات أخرى.

إن المؤشرات عالية السيولة، مما يعني أنها مناسبة للتداول على المدى القصير والطويل.

 

كيفية تداول المؤشرات

تتاح المؤشرات لأي شخص لديه اتصال بالإنترنت وجهاز كمبيوتر أو هاتف ذكي. يمكن تداول المؤشرات خمسة أيام في الأسبوع، ومن الممكن البدء بمبلغ قليل من المال. فيما يلي دليل سريع حول كيفية تداول المؤشرات:

  1. اختر وسيطًا حسن السمعة: ابحث عن وسيط مرخص ومنظم ويتمتع بسمعة طيبة في السوق ويوفر مجموعة كاملة من المؤشرات التي ترغب في تداولها.
  2. قم بفتح حساب تداول: بمجرد اختيارك للوسيط، سوف تحتاج إلى فتح حساب تداول. تكون هذه عملية بسيطة ومجانية. لاحظ أن الوسيط حسن السمعة سيطلب منك التحقق من هويتك كجزء من الأمن والحماية من الاحتيال.
  3. قم بتمويل حسابك: بمجرد التحقق من حسابك، سوف تحتاج إلى إيداع الأموال لبدء التداول. يقبل معظم الوسطاء الودائع بالعملات الاكثر استخداماً، بما في ذلك الدولار الأمريكي واليورو والجنيه الإسترليني.
  4. اختر المؤشر الذي ترغب في تداوله: بمجرد تمويل حسابك، يمكنك اختيار المؤشر الذي ترغب في تداوله. تشمل الأدوات الشائعة Dow Jones 30 و S&P 500 و DAX 40 و FTSE 100.
  5. حدد استراتيجيتك في التداول: قبل أن تقوم بالتداول، عليك أن تقرر استراتيجية التداول الخاصة بك. يتضمن ذلك تحديد المبلغ الذي تريد استثماره وتعيين أوامر وقف الخسارة وجني الأرباح وتحديد مدى تحملك للمخاطر. يجب عليك أيضًا أن تفكر في المبلغ الذي أنت على استعداد لخسارته إذا سارت الصفقة على عكس توقعاتك.
  6. قم بفتح الصفقة الخاصة بك: بعد اتخاذ قرارك بشأن استراتيجية التداول، يمكنك الان فتح الصفقة الخاصة بك. يتضمن ذلك تحديد المبلغ الذي تريد استثماره واختيار اتجاه التداول (شراء أو بيع) وتعيين أوامر وقف الخسارة وجني الارباح.
  7. قم بمراقبة الصفقة: بمجرد فتح صفقة تداول، راقب عن قرب كيفية أدائها للتأكد من أنها تعمل كالمتوقع. يمكنك إغلاق صفقتك في أي وقت، سواء لكسب الأرباح أو لتقليل الخسائر.

كدليل عام، إذا كنت جديدًا في تداول المؤشرات، من المهم أن تعلم كيف يعمل السوق والمخاطر المترتبة للتداول. يجب أيضًا أن تضع في اعتباراتك أن تبدأ رحلتك الاستثمارية بمبلغ صغيرتكن مستعدًا لخسارته إذا حدث تغير غير متوقع في التداول.

 

مزايا تداول المؤشرات

هناك عدة أسباب تجعل المؤشرات معروفة بين المتداولين الجدد والمستثمرين ذوي الخبرة. تشمل هذه الأسباب:

  • معرفة واسعة النطاق للسوق: يتيح لك تداول المؤشرات فرصة للتعرف على مجموعة متنوعة من الأسهم أو الأصول، مما يوفر لك لمحة عامة عن السوق كله أو قطاع محدد.
  • المرونة: يقدم تداول المؤشرات مرونة من حيث اختيار استراتيجيات التداول. القدرة على الشراء أو البيع تعني أنه يمكنك الاستفادة من ارتفاع أو انخفاض أسعار مؤشرات الأسهم.
  • رأس مال قليل: يُطلب الحد الأدنى من رأس المال لبدء تداول المؤشرات، وتكون التكاليف أقل من تداول العقود الآجلة.
  • حساب تداول واحد: تحتاج إلى حساب تداول واحد فقط للوصول إلى مؤشرات عديدة من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك مؤشر ASX 200 و Dow Jones و Hang Seng و Nikkei 225 و DAX 30.
  • التنويع: يسمح تداول المؤشرات بالتنويع عن طريق توزيع استثماراتك، مما يقلل من تأثير أداء الأسهم الفردية على محفظتك.
  • سهولة الوصول: توفر تداول المؤشرات السهولة في الوصول للأسواق التي قد تكون صعب الوصول إليها أو مكلفة للغاية للوصول إليها مباشرة، مثل الأسواق الدولية أو القطاعات المحددة.
  • تكاليف معاملات منخفضة: بالمقارنة بتداول الأسهم الفردية، يحمل تداول المؤشرات تكاليف معاملات أقل، حيث يمكنك التعرف على مجموعة واسعة من الأوراق المالية من خلال صفقة واحدة.
  • الرافعة المالية: كثير من منتجات تداول المؤشرات، مثل العقود الآجلة والعقود مقابل الفروقات (CFDs)، تقوم بتقديم رافعة مالية، مما يتيح لك التحكم في مركز أكبر باستخدام مبلغ قليل من رأس المال. هذا يعزز كل من الأرباح والخسائر المحتملة.
  • السيولة: تتمتع المؤشرات الرئيسية بسيولة عالية، مما يعني وجود العديد من المشترين والبائعين في السوق. وهذا يسمح للتنفيذ الفعال للصفقات مع الحد الأدنى من الانزلاق السعري.
  • المحايدة (هيدج): يمكن استخدام مؤشرات التداول لغرض المحايدة لتعويض الخسائر المحتملة لتداولات أخرى في محفظتك. على سبيل المثال، إذا كانت لديك محفظة مليئة بالأسهم، فيمكنك استخدام العقود الآجلة للمؤشر للمحايدة ضد الركود في السوق.

عيوب تداول المؤشرات

  • التقلبات: يتسم تداول المؤشرات بأنه مليء بالتقلبات، وقد تكون التقلبات مفاجئة وكبيرة. يمكن أن يؤدي هذا التقلب إلى مكاسب أو خسائر كبيرة، اعتمادا على ظروف السوق.
  • ساعات تداول محدودة: عادة ما يتبع تداول المؤشرات ساعات التداول في السوق التي يُدرج فيها المؤشر. وهذا يعني أن المتداولين قد يواجهون قيودًا فيما يتعلق بالوقت الذي يمكنهم فيه دخول المراكز أو الخروج منها، وهذا يعد عيبًا بالنسبة للذين يفضلون التداول خارج ساعات السوق التقليدية أو الأسواق الأخرى التي تتداول على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.
  • ارتفاع خطر الفجوات السعرية: بما أن المؤشرات ليست مفتوحة للتداول 24/5، فإن خطر حدوث فجوات سعرية كبيرة في السوق أعلى مما هو عليه في سوق تداول العملات الأجنبية. ولذلك يفضل بعض المتداولين إغلاق مراكزهم قبل إغلاق السوق.
  • خطر الرافعة المالية: في حين أن الرافعة المالية يمكن أن تزيد الأرباح، فإنها تزيد أيضًا من احتمالية حدوث خسائر كبيرة. قد يجد المتداولون الجدد صعوبة في إدارة المخاطر المرتبطة بالرافعة المالية.
  • عدم القدرة على السيطرة: لأن المؤشرات تتكون من أسهم متعددة، فإن المتداولين ليس لديهم سيطرة على أداء الكيانات الفردية. حتى إذا كان أداء السهم الفردي ضمن المؤشر جيدً بشكل استثنائي، فإن تأثيره على المؤشر العام قد يكون ضئيلًا، أو العكس صحيح.
  • عدم وجود تحليل أساسي: غالبًا ما يعتمد تداول المؤشرات على التحليل الفني واتجاهات السوق أكثر من التحليل الأساسي للأسهم الفردية. وهذا يمكن أن يحد من قدرة المتداولين على تحديد الأسهم منخفضة القيمة أو الأسهم المبالغ في قيمتها بناءً على أدائها المالي أو عوامل أخرى خاصة بالشركة.

 

هل أنت مستعد للتداول بتميز؟

انضم إلى آلاف المتداولين وتداول العقود مقابل الفروقات على الفوركس، والأسهم، والمؤشرات، والسلع، والعملات الرقمية!

 

 

تضم عقود الخيارات والعقود مقابل الفروقات (CFD) بعض الخصائص المشتركة. يمكن لكلاهما توفير رافعة مالية عالية، ويمكن استخدام المرونة لكل من المحايدة والمضاربة. ولكن، هناك بعض الاختلافات الرئيسية بين الاثنين. عند شراء العقود مقابل الفروقات (CFD)، فإنك توافق على استبدال الفرق في السعر من وقت فتح الصفقة إلى وقت إغلاقها. تمنح عقود الخيارات المتداول الحق (ولكن ليس الالتزام) في شراء أو بيع أصل بسعر معين في المستقبل. توفر عقود الخيارات المزيد من المرونة، ويمكن للمتداولين إنشاء استراتيجيات معقدة باستخدام هذه الأدوات.

FAQ


كيف يتم حساب أسعار المؤشرات؟

أصبح حساب أسعار مؤشرات سوق الأسهم أسهل باستخدام أساليب مثل القيمة السوقية، التي تقيس قيمة أسهم الشركة من حيث إجمالي قيمتها السوقية بالدولار، وصيغة ترجيح الأسعار.

لحساب هذه القيمة، قم بضرب عدد الأسهم القائمة للشركة في القيمة السوقية الحالية للسهم. باستخدام هذه الطريقة، يتم إعطاء الشركات ذات أسعار أسهم مرتفعة وزنًا أكبر، مما يعني أن التغييرات في قيمتهم سيكون لها تأثير أكبر على القيمة الحالية لمؤشر الأسهم الذي تنتمي إليه.


ما الفرق بين تداول المؤشرات وتداول الأسهم؟

تداول الأسهم هو تداول أسهم شركات معينة بأسعار فردية. عندما تشتري سهم، يتم نقله إليك من البائع، وتتولى ملكيته.

أما تداول المؤشرات فهو تداول سلة من الأسهم التي تشكل المؤشر من خلال أداة واحدة. يتتبع المؤشر سلة من الأسهم يتم استخدامها لتمثل سوق الأسهم بأكمله (مثل مؤشر S&P 500)، أو يمكن أن تكون قطاعًا متخصصًا في البورصة مثل قطاع التكنولوجيا (NASDAQ).


هل تداول المؤشرات مربح؟

هناك العديد من الجوانب التي يجب مراعاتها عند تحديد ما إذا كان تداول المؤشرات مربحًا بالنسبة لك. تختلف أرباح التداول اعتمادًا على الاختيارات التي يتخذها المتداول وحالة السوق. عندما تكون الأسواق متقلبة، تكون تحركات الأسعار أكبر، وبالتالي تكون احتمالية الربح أو الخسارة أعلى.


ما هي أفضل المؤشرات للتداول؟

على الرغم من أن المستثمرين على المدى الطويل مثل مستثمري صناديق التقاعد، يقومون بتتبع المؤشرات. إلا أن متداولي العقود مقابل الفروقات (CFD) على المدى القصير يميلون إلى المضاربة على المؤشرات. إذا كنت مصمم على بدء رحلتك في تداول المؤشرات، فهذه بعض المؤشرات الأكثر تداولاً التي يجب أخذها في الاعتبار:

  • Dow Jones Industrial Average (US 30)
  • Standard & Poor’s 500 (S&P 500)
  • Nasdaq (Composite and Nasdaq 100)
  • UK FTSE 100 (FTSE 100)


ما هي أقصى رافعة مالية يمكن أن أحصل عليها عند تداول العقود مقابل الفروقات (CFDs) على المؤشرات؟

يستخدم المتداولون الرافعة المالية عندما يكون لديهم كمية صغيرة من رأس المال ولكنهم يريدون تداول ذو قيمة أكبر. يتضمن التداول بالرافعة المالية اقتراض مبلغ من المال، عادةً يكون من وسيط، والذي يمول المتداول بشكل فعال ويسمح له بشراء وبيع أدوات التداول. يتم تحديد الحد الأقصى للرافعة المالية لحسابات التداول الاعتيادية بناءً على المنطقة التي تعيش فيها.


ما هي أفضل الاستراتيجيات لتداول المؤشرات؟

لا توجد استراتيجية مثالية لتداول المؤشرات، لذا من الافضل ان تبدأ باستراتيجية تناسب أسلوبك وأهدافك في التداول. قم بدراسة استراتيجيات تداول المؤشرات الأكثر استخداما، مثل تداول المراكز واستراتيجية الاختراق، لكي تكتشف أفضل استراتيجية تناسبك.

لكن بغض النظر عن الاستراتيجية، فإن التداول على المؤشرات يقلل من المخاطر والنفقات التي يسببها تداول الأسهم الفردية، كما أنه يؤدي إلى محفظة متنوعة مع تقلبات قليلة في الأسعار. وبما أن العديد من مؤشرات الأسهم الرئيسية هي مؤشرات موثوقة لكلاً من الاقتصادات المحلية والعالمية، فيمكن للمتداولين استخدام أساليب تداول المؤشرات الفعالة للحصول على ميزة تنافسية.


هل يمكنني بيع العقود الآجلة قبل انتهاء صلاحيتها؟

نعم، يمكنك بيع العقود الآجلة قبل انتهاء صلاحيتها. لست مطالب بالاحتفاظ بعقد آجل حتى تنتهي صلاحيته، ويقوم معظم المتداولين ببيع عقودهم قبل تاريخ انتهاء الصلاحية. يمكنك القيام بذلك إما عن طريق شراء عقد معارض يبطل الاتفاقية أو عن طريق بيع عقدك.


ما هي قيمة الهوامش وحجم النقطة على المؤشرات؟

تبدأ متطلبات الهامش لمؤشرات الأسهم في شركة Axi من 0.5%. تختلف أحجام النقط، كما هو موضح في جدول المنتجات.

حجم النقطة على المؤشرات هو الحد الأدنى لتقلبات الأسعار التي تحددها البورصة. يتم ذكر حجم النقطة في "مواصفات العقد" التي تحددها بورصات العقود الآجلة وتتم معايرتها لضمان وجود أسواق سائلة وفعالة من خلال فرق سعر العرض والطلب.



Milan Cutkovic

Milan Cutkovic

يمتلك ميلان كوتكوفيتش أكثر من ثمانية أعوام من الخبرة في مجال التداول وتحليل الأسواق في سوق العملات الأجنبية والمؤشرات والسلع الاستهلاكية والأسهم. وكان أحد أوائل المتداولين الذين تم قبولهم في برنامج "آكسي سيليكت" الذي يكتشف المتداولين الموهوبين للغاية ويساعدهم في التطوير المهني.

بالإضافة إلى كونه متداولًا، يقوم ميلان بكتابة تحليلات يومية لمجتمع آكسي، حيث ينقل معرفته الواسعة في الأسواق المالية لتقديم رؤى وتعليقات فريدة. إنه يسعى لمساعدة الآخرين على أن يصبحوا أكثر نجاحًا في عمليات تداولهم ولمشاركة مهاراته من خلال المساهمة بكتب رقمية شاملة عن التداول ونشر مقالات تعليمية بانتظام على مدونة آكسي. حيث يتم اقتباس عمله بشكل متكرر في الصحف الدولية الرائدة والبوابات الإخبارية.

يُستشهد بجمل ميلان ويُذكر في كثير من المنشورات المالية، بما في ذلك ياهو! فايننس وبيزنس إنسايدر و Barrons وسي إن إن ورويترز ونيويورك بوست و MarketWatch.

يمكنكم البحث عنه من هنا: LinkedIn


هل أنت مستعد للتداول بتميز؟

ابدأ التداول مع وسيط عالمي حائز على جوائز.

جرب حساباً تجريبياً مجانياً افتح حسابًا حقيقيًا